هل يصنع "ميلان جديدا".. بيرلوسكوني يعود مجددا إلى الدوري الإيطالي

هل يصنع "ميلان جديدا".. بيرلوسكوني يعود مجددا إلى الدوري الإيطالي

يعود رجل الأعمال رئيس الوزراء السابق سيلفيو بيرلوسكوني إلى دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم من بوابة المتواضع مونزا، وذلك بعدما بنى مجد ميلان خلال 3 عقود من الزمن
كان الملياردير البالغ 85 واضحا في أهدافه حين قال مباشرة بعد صعود مونزا إلى الدرجة الأولى لأول مرة في تاريخه: "هل تعلمون؟ نريد إحراز لقب الدوري والذهاب إلى دوري أبطال أوروبا". من المؤكد أن الحديث عن الذهاب إلى دوري الأبطال ما زال مبكرا جدا، بل على الوافد الجديد اكتساب خبرة اللعب بين الكبار والتعامل مع كل مباراة على حدة في مشواره الأول في دوري الأضواء، بدءا من اللقاء الذي يجمعه السبت في المرحلة الافتتاحية مع تورينو. وصعد مونزا الذي اشتراه بيرلوسكوني عام 2018، إلى دوري الدرجة الأولى بعد تفوقه على بيزا في ملحق التأهل إلى "سيري أ". وبعد فوزه على أرضه 2-1، ضمن مونزا أول صعود بعد مباراة إياب دراماتيكية حسمها 4-3 بعد التمديد (2-3 بعد انتهاء الوقت الأصلي) على استاد بيزا، تحت أنظار بيرلوسكوني الذي قاد ميلان إلى حقبته الذهبية وترأسه بين 1986 و2017 وجعله أحد أبرز عمالقة كرة القدم الأوروبية قبل أن يبيعه. ةقال بيرلوسكوني لشبكة "دازون": "هذه سعادة كبرى. تأسس مونزا عام 1912 ولم يتأهل إلى (سيري أ).. نجحنا اليوم وبات مونزا يملك فريقا يستحقه وسيلتقي الموسم المقبل كبار الدوري الإيطالي". واشترى بيرلوسكوني مونزا بعد عام من بيعه ميلان الذي أصبح عملاقا محليا وقاريا في ولايته، محرزا لقب دوري أبطال أوروبا خمس مرات والدوري المحلي ثماني مرات. وكان مونزا الواقع على مقربة من ميلانو لا يزال في الدرجة الثالثة عندما اشتراه بيرلوسكوني عام 2018 مقابل صفقة مقدرة بـ3.4 ملايين دولار. وصعد إلى الدرجة الثانية (سيري ب) عام 2020. وفي العام الماضي أخفق بالصعود إلى دوري النخبة لخسارته في الملحق، برغم سياسة تعاقدات قوية شهدت ضمه الغاني كيفن-برينس بواتنغ والمهاجم المشاغب ماريو بالوتيلي. وأوكل بيرلوسكوني إدارة النادي ليده اليمنى في سنوات نجاح ميلان، أدريانو غالياني البالغ 77 عاما. كما تعاقد مع المدرب جوفاني ستروبا (54 عاما)، لاعب ميلان ومونزا السابق الذي قاد كروتوني إلى الدرجة الأولى في 2020. والآن وبعد ضمان الوجود في لعبة الكبار، تتزامن عودة بيرلوسكوني إلى "سيري أ" مع تتويج ناديه السابق ميلان باللقب للمرة الأولى منذ عام 2011 بعد تفوقه على جاره اللدود إنتر بطل الموسم قبل الماضي.