سفير إسرائيل لـDW: المجتمع اليهودي بألمانيا لا علاقة له بأزمة غزة

سفير إسرائيل لـDW: المجتمع اليهودي بألمانيا لا علاقة له بأزمة غزة

17/05/2021 12:39:00 م - المصدرسياسة واقتصاد
صرح جيريمي يسخاروف سفير إسرائيل في ألمانيا، أن حماس بدأت المناوشات العسكرية القاتلة الحالية بين إسرائيل وغزة، ودعا الحركة إلى وقف إطلاق الصواريخ، منوها إلى أن بلاده لن توقف الضربات الجوية حتى تتوقف حماس عن ضرب إسرائيل
دعا سفير إسرائيل في ألمانيا حركة حماس إلى وقف إطلاق الصواريخ باتجاه إسرائيل مع دخول الصراع المتصاعد بين إسرائيل وغزة أسبوعه الثاني. وفي مقابلة مع DW الاثنين (17 أيار/مايو 2021)، قال جيريمي يسخاروف إن إسرائيل لن توقف الضربات الجوية حتى توقف حماس إطلاق الصواريخ على إسرائيل. مختارات ميركل تؤكد لنتنياهو التضامن مع إسرائيل وتأمل في إنهاء عاجل للقتال قصف إسرائيلي مكثف على غزة مع دخول القتال أسبوعه الثاني كيف يتطور الموقف في الضفة الغربية الآن أيضا؟ معاداة السامية.. ألمانيا غاضبة من انفلات احتجاجات مناهضة لإسرائيل دعا مسؤولون ألمان لفرض قيود أكثر صرامة على الأفعال المعادية للسامية عقب الاحتجاجات الأخيرة ضد إسرائيل المرتبطة بمواجهاتها مع حركة حماس. وسُجلت أعمال معادية للسامية وحالات تخريب في عدة مدن ألمانية منذ يوم الخميس الماضي. ++تغطية مستمرة++: تقرير أممي عن نزوح الآلاف من الفلسطينيين في غزة فيما يدخل التصعيد في غزة أسبوعه الثاني، شنت الطائرات الإسرائيلية غارات على منازل لقادة حماس في القطاع. ومنظمة إغاثة وتشغيل اللاجئين تتحدث عن نزوح نحو 42 ألف فلسطيني في غزة بسبب هذا التصعيد. وأوضح يسخاروف: "حماس بحاجة إلى وقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل"، مضيفا و"حتى تفعل ذلك، فإن إسرائيل لن تكف عن الدفاع عن مواطنيها". وردا على الانتقادات بشأن الضربات على مناطق مدنية في غزة، قال يسخاروف إن الأماكن التي ضربتها الصواريخ الإسرائيلية تم اختيارها بشكل استراتيجي لاستهداف مسلحي حماس. وأضاف: "أنا متأكد من عدم إدراك الجميع لقيام (مقاتلي) حماس، ولمرة أخرى، بزرع أنفسهم بين صفوف السكان المدنيين من أجل اتخاذهم كدرع بشري". وتابع السفير الإسرائيلي في برلين: "نحن لم نسع لهذا الصراع المتبادل". "لا نقص في التغطية الإعلامية" بالإضافة إلى ذلك، وتعليقا على الغارة الجوية التي استهدفت برجا من 12 طابقاً في غزة يضم مكاتب وكالة أسوشيتد برس وقناة الجزيرة، ذكر يسخاروف أن هذه الخطوة لم تكن تهدف إلى الحد من تغطية الأزمة إعلاميا.  وقال لـ DW: "لا أعتقد أن هناك أي نقص في عملية التغطية ولن نفعل ذلك من أجل وقف التغطية". وتابع يسخاروف "كانت لدينا معلومات واضحة جداً عن الإمكانيات التي كانت ستخدم حماس من ناحية القدرات الاستخباراتية، وقدراتها السيبرانية (يقصد الشبكة العنكبوتية)، وكذلك من ناحية المعدات الخاصة، وتم إخلاء المكاتب بعد أن تلقى المالك تحذيراً مسبقاً من الضربة". وقالت القوات الإسرائيلية إن المبنى "يحتوي على عتاد عسكري تابع لمكاتب استخبارات منظمة حماس الإرهابية".  اليهود في ألمانيا "لا علاقة لهم" بغزة كما أدان يسخاروف الهجمات المعادية للسامية على المعابد اليهودية في ألمانيا ، بما في ذلك حرق الأعلام والاحتجاجات التي نُظمت خارج أماكن العبادة الدينية. وقال: "أن تكون هناك مظاهرة سلمية شيء، لكن أن يكون لديك مثل هذه الأعمال شيء آخر". "المجتمع اليهودي في ألمانيا لا علاقة له بالأزمة الجارية في غزة، وهم يستحقون العيش مثل أي مجتمع آخر في ألمانيا، بسلام وأمن". وأضاف أن الناس "من جميع مناحي الحياة" في جميع أنحاء البلاد أعربوا عن دعمهم لليهود في ألمانيا، مستشهدا باجتماعات مع وزيرة العدل كريستينه لامبريشت ووزيرة الثقافة مونيكا غروترز، اللتين "أدانتا بشدة أي شكل من أشكال معاداة السامية ضد اليهود في ألمانيا". وقال: "لدينا أيضاً قنوات مفتوحة جدا بين وزير خارجية ألمانيا، الذي يتحدث مع قطر ومصر، وهو يتحدث باستمرار أيضاً مع وزير خارجية إسرائيل غابي أشكنازي". تأتي تصريحات يسخاروف في وقت تتصاعد فيه الدعوات الدولية لوقف إطلاق النار بين إسرائيل وغزة. وحتى الآن، قُتل ما لا يقل عن 197 فلسطينيًا و10 إسرائيليين في الصراع . وقال الجيش الإسرائيلي إن غزة أطلقت أكثر من 3000 صاروخ باتجاه إسرائيل. وللمقارنة، تم إطلاق ما مجموعه 4481 صاروخاً على إسرائيل خلال حرب غزة التي استمرت 51 يوماً في عام 2014. ليا كارتر/ز.أ.ب/ ص.ش (DW) بالصور: دوامة العنف تضرب غزة وإسرائيل من جديد ضربات انتقامية إسرائيلية موجة الدمار لا تبدو لها نهاية في الأفق. طائرات حربية إسرائيلية تقصف قطاع غزة وتستهدف عدداً من قيادات حركة حماس الفلسطينية. بالصور: دوامة العنف تضرب غزة وإسرائيل من جديد إسرائيل تستدعي المزيد من قوات الاحتياط الجيش الإسرائيلي يحشد جنوداً ودبابات على حدود قطاع غزة. المشهد يعيد إلى الذاكرة صورة حروب أعوام 2008/2009 و2014. بالصور: دوامة العنف تضرب غزة وإسرائيل من جديد شروق معمّد بالنار أعمدة الدخان والنيران تتصاعد صباح الأربعاء من مدينة خان يونس في قطاع غزة. منذ مطلع الأسبوع دخل صراع الشرق الأوسط مرحلة العنف المفتوح بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني. بالصور: دوامة العنف تضرب غزة وإسرائيل من جديد نزوح يائس في مدينة غزة، يحاول هؤلاء الفلسطينيون إيجاد مكان آمن من الضربات الانتقامية الإسرائيلية. حتى الآن أدت موجة العنف إلى مقتل 109 فلسطينيين على الأقل، بحسب وزارة الصحة في غزة، وثمانية إسرائيليين. بالصور: دوامة العنف تضرب غزة وإسرائيل من جديد دمار في قطاع غزة تقول إسرائيل إنها أرسلت تحذيراً قبل قصف هذا المبنى في قطاع غزة، موضحة أنه إما كان يضم مكاتباً لفصائل فلسطينية مسلحة أو يقيم به قياديون في حركة حماس. بالصور: دوامة العنف تضرب غزة وإسرائيل من جديد صواريخ على تل أبيب حركة حماس التي تحكم قطاع غزة قامت ليلة الثلاثاء/ الأربعاء بإطلاق صواريخ على مدينة تل أبيب. نظام الحماية الإسرائيلي من الصواريخ والمقذوفات يحمي المدينة ويدمّر المقذوفات في الجو، أو يقوم بتوجيهها بعيداً عن المناطق الحضرية لتقليل حجم الضرر. بالصور: دوامة العنف تضرب غزة وإسرائيل من جديد انتظار قلق لكن نظام الحماية الصاروخي – المسمى "القبة الحديدية" – لا يوفر حماية كاملة. إطلاق صافرات الإنذار يعني بالنسبة للإسرائيليين البحث عن ملجأ يحميهم وبسرعة، وحتى وإن كانت الساعة الثالثة صباحاً، كما في الصورة. بالصور: دوامة العنف تضرب غزة وإسرائيل من جديد خطر داهم حتى وإن نجح نظام الحماية الإسرائيلي في اعتراض الصواريخ الفلسطينية، فإن الحطام المتساقط يشكل خطراً. في الصورة منزل تعرض للتدمير في مدينة ييهود، التي تقع شمال مطار بن غوريون الأهم في إسرائيل. بحسب معلومات الجيش الإسرائيلي، فقد أطلق الفلسطينيون منذ الاثنين أكثر من ألف صاروخ ومقذوف على إسرائيل. بالصور: دوامة العنف تضرب غزة وإسرائيل من جديد يدان فوق الرأس من لا يستطيع الوصول إلى ملجأ في وقت مناسب عند دويّ صافرات الإنذار، عليه أن يحاول قدر الإمكان البحث عن مكان للاحتماء به، مثل هؤلاء الأشخاص في مدينة أشكلون (عسقلان)، على بعد عشرة كيلومترات شمال قطاع غزة. بالصور: دوامة العنف تضرب غزة وإسرائيل من جديد حجارة وغاز مسيل للدموع في الأيام الماضية وقعت مواجهات واسعة النطاق بين متظاهرين فلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية، مثل ما يحدث في الصورة في مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة. المتظاهرون يلقون بالحجارة على القوات الإسرائيلية. أوتا شتاينفير/ ي.أ بالصور: دوامة العنف تضرب غزة وإسرائيل من جديد ضربات انتقامية إسرائيلية موجة الدمار لا تبدو لها نهاية في الأفق. طائرات حربية إسرائيلية تقصف قطاع غزة وتستهدف عدداً من قيادات حركة حماس الفلسطينية. بالصور: دوامة العنف تضرب غزة وإسرائيل من جديد إسرائيل تستدعي المزيد من قوات الاحتياط الجيش الإسرائيلي يحشد جنوداً ودبابات على حدود قطاع غزة. المشهد يعيد إلى الذاكرة صورة حروب أعوام 2008/2009 و2014. بالصور: دوامة العنف تضرب غزة وإسرائيل من جديد شروق معمّد بالنار أعمدة الدخان والنيران تتصاعد صباح الأربعاء من مدينة خان يونس في قطاع غزة. منذ مطلع الأسبوع دخل صراع الشرق الأوسط مرحلة العنف المفتوح بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني. بالصور: دوامة العنف تضرب غزة وإسرائيل من جديد نزوح يائس في مدينة غزة، يحاول هؤلاء الفلسطينيون إيجاد مكان آمن من الضربات الانتقامية الإسرائيلية. حتى الآن أدت موجة العنف إلى مقتل 109 فلسطينيين على الأقل، بحسب وزارة الصحة في غزة، وثمانية إسرائيليين. بالصور: دوامة العنف تضرب غزة وإسرائيل من جديد دمار في قطاع غزة تقول إسرائيل إنها أرسلت تحذيراً قبل قصف هذا المبنى في قطاع غزة، موضحة أنه إما كان يضم مكاتباً لفصائل فلسطينية مسلحة أو يقيم به قياديون في حركة حماس. بالصور: دوامة العنف تضرب غزة وإسرائيل من جديد صواريخ على تل أبيب حركة حماس التي تحكم قطاع غزة قامت ليلة الثلاثاء/ الأربعاء بإطلاق صواريخ على مدينة تل أبيب. نظام الحماية الإسرائيلي من الصواريخ والمقذوفات يحمي المدينة ويدمّر المقذوفات في الجو، أو يقوم بتوجيهها بعيداً عن المناطق الحضرية لتقليل حجم الضرر. بالصور: دوامة العنف تضرب غزة وإسرائيل من جديد انتظار قلق لكن نظام الحماية الصاروخي – المسمى "القبة الحديدية" – لا يوفر حماية كاملة. إطلاق صافرات الإنذار يعني بالنسبة للإسرائيليين البحث عن ملجأ يحميهم وبسرعة، وحتى وإن كانت الساعة الثالثة صباحاً، كما في الصورة. بالصور: دوامة العنف تضرب غزة وإسرائيل من جديد خطر داهم حتى وإن نجح نظام الحماية الإسرائيلي في اعتراض الصواريخ الفلسطينية، فإن الحطام المتساقط يشكل خطراً. في الصورة منزل تعرض للتدمير في مدينة ييهود، التي تقع شمال مطار بن غوريون الأهم في إسرائيل. بحسب معلومات الجيش الإسرائيلي، فقد أطلق الفلسطينيون منذ الاثنين أكثر من ألف صاروخ ومقذوف على إسرائيل. بالصور: دوامة العنف تضرب غزة وإسرائيل من جديد يدان فوق الرأس من لا يستطيع الوصول إلى ملجأ في وقت مناسب عند دويّ صافرات الإنذار، عليه أن يحاول قدر الإمكان البحث عن مكان للاحتماء به، مثل هؤلاء الأشخاص في مدينة أشكلون (عسقلان)، على بعد عشرة كيلومترات شمال قطاع غزة. بالصور: دوامة العنف تضرب غزة وإسرائيل من جديد حجارة وغاز مسيل للدموع في الأيام الماضية وقعت مواجهات واسعة النطاق بين متظاهرين فلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية، مثل ما يحدث في الصورة في مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة. المتظاهرون يلقون بالحجارة على القوات الإسرائيلية. أوتا شتاينفير/ ي.أ