تونس.. قطاع النقل يؤجل إضرابا عاما بعد اتفاق مع الحكومة

تونس.. قطاع النقل يؤجل إضرابا عاما بعد اتفاق مع الحكومة

أعلنت نقابة قطاع النقل في تونس تأجيل الإضراب العام في القطاع برا وبحرا وجوا والذي كان مقررا اليوم الأربعاء وغدا الخميس، إلى 15 و16 مارس المقبل وذلك بعد التوصل إلى اتفاق مع الحكومة
قالت الجامعة العامة للنقل، التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل، في بيان عبر صفحتها على "فيسبوك"، إنه "بعد التوصل إلى اتفاق مع الطرف الحكومي، تم إلغاء الوقفات الاحتجاجية لقطاع النقل غير المنتظم، المبرمجة ليومي 25 و26 يناير 2023". وأضافت، "بعد مارثون من المفاوضات، تم إبرام اتفاق تاريخي لأبناء القطاع، وإمضاء محضر في الغرض، على أن يتم مواصلة التفاوض في النقاط الخلافية لاحقا. وعليه تقرر تأجيل الإضراب إلى يومي 15 و16 مارس 2023". وكانت الجامعة العامة للنقل في تونس قد أعلنت، نهاية الشهر الماضي عزمها تنفيذ إضراب عام في قطاع النقل البري والبحري والجوي، خلال يومي 25 و26 يناير الجاري. وتقول الجامعة العامة للنقل في تونس، إن تنفيذ الإضراب العام، يأتي "احتجاجا على تردي أوضاع مؤسسات النقل، وتكتم الحكومة على خطة هيكلة مؤسساته، في إطار برنامج الإصلاح الاقتصادي المتفق عليه مع صندوق النقد الدولي". ويعارض الاتحاد العام للشغل قانون المالية الجديد، الذي أقرته الحكومة التونسية، حيث ينص على فرض المزيد من الضرائب على المواطنين، ورفع جزئي للدعم عن الغذاء والطاقة. وترى الحكومة التونسية، أنه من الضروري خفض نفقات الدعم بنسبة تصل إلى نحو 26%، وفق القانون الجديد؛ وهو ما يعارضه الاتحاد العام للشغل. ويتمتع الاتحاد العام للشغل بنفوذ واسع في تونس، ومن المتوقع أن تتسبب إجراءاته بإرباك خطط الحكومة نحو خفض الدعم.